عـــــــــــــيـــــــــــون

عـــــــــــيـــــــــــون
 
الرئيسيةمكتبة الصورالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الابتـــــــــــــــــــــــلاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حامل المسك
عضو فريق متابعه المخالفات
عضو فريق متابعه المخالفات
حامل المسك

انثى
عدد الرسائل : 2572
العمر : 34
الاسم : fam.kh
رقم العضويه : 11
الرتبه : مشرف قسم عالم البنات وموضهxموضه
نقاط التميز : .
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: الابتـــــــــــــــــــــــلاء   2008-06-24, 12:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


،،البلاء والابتلاء، والفتنة، والامتحان، والاختبارخمسة ألفاظ مختلفة تشترك في الدلالة على معنى واحد هو الاختبار•

يقال في اللغة: بلاه يبلوه بلواً، أو بلاء، وابتلاء يبتليه ابتلاء: إذا جرَّبه واختبره•

وفي القرآن الكريم: (إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة) القلم:17: أي اختبرنا أهل مكة بالقحط والجوع حتى أكلوا الجيف بدعوته صلى الله عليه وسلم•(1(وإذ ابتلى إبراهيمَ ربُّهُ بكلمات فأتمهن) البقرة:124: أي اختبره بما كلفه من الأوامر والنواهي•(2(ولقد فتنا سليمان) ص:34: أي ابتليناه واختبرناه•

(يأيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهن(الممتحنة:10: أي اختبروهن لتعرفوا إيمانهن•
والله عز وجل جعل العلة لخلق المؤمن والحياة اختبار عباده وابتلاءهم لتبيين محسنهم ومسيئهم، فقال: (تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير• الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً) الملك: 1 2•

وأقسم سبحانه إنه سيبلو عباده أي >يختبرهم< بالمكاره والمصائب ليظهر صبرهم واحتسابهم ورضاهم بما قدَّره عليهم فقال: (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين• الذين إذاأصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون• أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون) البقرة: 155 157•

والابتلاء في القرآن أنواع

1 ابتلاء بالتكليف كما في قوله تعالى في الآية 124 من سورة البقرة: (وإذا ابتلى إبراهيم ربه بكلمات)•
ومنها أمره بذبح ابنه، ولما استجاب لأمرربه، وتهيأ لتنفيذ الذبح، سمَّى الله ذلك التكليف البلاء المبين، >أي الواضحآمناالأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، يُبتلى العبد على حسب دينه 3)•

والابتلاء دليل على حب الله لمن ابتلاه فعن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: عِظم الجزاء، مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط ما يصيب المسلم من همٍّ ولانصبٍ ولا وصبٍ حتى الشوكة يُشاكها إلا كفَّر الله بها منخطاياه <
وورد أن العبد ليصيبه البلاء حتى يمشي علىالأرض ما عليه خطيئة•

وعن صهيب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى اللهعليه وسلم: >عجباً لأمر المؤمن إن أمره كل له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إنأصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابه ضراء صبر فكان خيراً له•

_________________
_________________
اللهم يا عزيز يا جبار اجعل قلوبنا تخشع من تقواك واجعل عيوننا تدمع من خشياك واجعلنا يا رب من أهل التقوى وأهل المغفرة

مع خالص تحياتى حامل المسك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الابتـــــــــــــــــــــــلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـــــــــــــيـــــــــــون :: المنتدى الاسلامى :: اخلاق اسلاميه-
انتقل الى: